Mémorandum du comité des amis de Mgr Mansour Labaky – 17/10/2013

Le Patriarche Maronite Béchara Raï rencontre le comité des amis de Mgr Mansour Labaky - 17/10/2013 « Le patriarche maronite avait reçu les membres du comité de défense du P. Mansour Labaki. (…) M. Barrak a demandé qu’un mémorandum détaillé dont il est l’auteur, énumérant les lacunes du procès administratif pénal, soit publié sur le site du siège patriarcal. Ce mémorandum s’insurge en particulier contre l’acharnement mis à diffuser sur la Toile le jugement de condamnation du P. Labaki, sans l’autorisation formelle du Vatican, alors même que ni l’évêque responsable (Mgr Boulos Matar, archevêque de Beyrouth) ni le patriarcat maronite n’en avaient pris connaissance ou reçu copies. »

( Source: L’Orient Le Jour )

Le Mémorandum :

     بكركي 17 \10\2013

 

كتابٌ مرفوع إلى غبطة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الرّاعي الكلّيّ الطوبى

                           الموضوع: قضيّة المونسينيور منصور لبكي                

نيافة الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي الكلّيّ الطوبى،

إنّا بتشرّفنا زيارة غبطتكم في الكرسيّ البطريركي نقف أمامكم برجاء عميق أن تكونوا – كما عهدناكم- في الملّمات الوطنيّة على مدى سنوات وعقود، صوتنا وراعيَنا والمنادي بحرّيّة الإنسان في وطن تعدّدت فيه الوان الاحتلالات. واليوم، وبمرارة، يتمثل احتلال لبنان بمحاولة إسقاط رمز من رموز كنيسة تترأسونها وترعونها بعصاكم وحكمتكم، وبحملة افتراءات تطاوله عبر الإعلام المرئيّ والمواقع الالكترونيّة من دون الوقوف على خلفيّات دعوًى رُفعت ضدّه وظروفها الانتقاميّة وغاياتها الكيديّة.

لسنا هنا لإعادة قراءة سيرة المونسينيور منصور لبكي فغبطتكم، أعلَمُ بها وبه، وقد مشيتماها معا منذ عقود  في خدمة الكنيسة المارونية من لبنان الى دول العالم. ولسنا بوارد الدفاع عنه وتوصيف ماهيّته وما قدّمه للكنيسة ولا يزال، وما حمَله على كتفيه من صلبان إن مع الأيتام وشهداء الحروب، وإن في تراتيل وأناشيد سعى فيها الى رفع الصليب نحو  جبهة السماء.

نحن هنا، لإعادة إطلاق نداء سمعه أبناء الكنيسة وآباؤها، وردّدوه معنا بأصوات قلوبهم. نداؤنا يا غبطة البطريرك  أن تحلّوا  بركتكم  على قضيّة نجدها بالعاطفة والتقدير لشخص الأب لبكي وتاريخه الكهنوتي جائرة ، وبالمنطق والعقل والمسار القضائيّ  أكثر جورا. لذا، ولأن ليس من ابوّة ترقى أبوّتكم  نلتمس  من كرسيكم خطوة بطريركيّة شخصيّة   لدى الكرسيّ الرّسوليّ أمام شخص قداسة البابا مار فرنسيس لفتح باب المداولات في هذه الدعوى علّكم تتمكنون من نيل استئناف أو إعادة محاكمة  بهدف قرار فاتيكاني رسميّ  نرتضي به وبعدالة ما تكتبه السماء  على صفحة حياة أبونا منصور لبكي.

مع الشكر العميق  لرعايتكم،

أصدقاء المونسينيور منصور لبكي وعائلته.